الجمعة، 3 فبراير، 2012

نظرية المؤامرة

نظرية المؤامرة هي لفظة قديمة منذ الأزل أول مؤامرة في التاريخ هي مؤامرة إبليس اللعين على سيدنا آدم حين أغواه ليخرجه من الجنة .. مخطط موجود و واقع من قدم أدم و قدم إبليس ..

بدأت لفظة نظرية المؤامرة تنتشر في الأوساط الغربية قبل العربية و بدأ ذلك بعد العولمة و الانفتاح على العالم عن طريق التكنولوجيا و الانترنت و ذلك في العشر سنوات الأخيرة تقريباً

بدأ العالم يفيق لهذه النظرية كثيراً خاصة بعد أحداث 11 سبتمبر و التي ذُكرت في كروت لعبة تسمى النظام العالمي الجديد أو الإيلوميناتي و تلك اللعبة أنتجت من عام 1995 و ذكرت أحداث 11 سبتمبر بالتفصيل

كثير من الملاحظات وجدها محللين من الغرب في قصة انفجار البرجين مما يثبت تماماً أنها كانت : مؤامرة داخلية و تم تنفيذها بواسطة الاستخبارات الأمريكية نفسها و بعلم و إشراف بوش الابن و الحكومة الامريكية

و أثبت ذلك الحرب على العراق و أفغانستان و إشعال الحرب على الإرهاب عالمياً و رسمياً مما فتح لدول الاستعمار حجج جديدة و تقدم كبير نحو خططهم للسيطرة على العالم

بعد ذلك انتبه الغرب إلى النخبة و الماسونية و التنويريين و الحكومة الخفية و كل هذه الحقائق الخفية التي بدأت تظهر بعد تلك الأحداث الأخيرة

نظرية المؤامرة لا تذاع في وسائل الإعلام لا الأجنبية و لا العربية

و تقابل بفزاعة في الغرب قبل الشرق

تعلمت في الماضي في المدرسة أن أي نظرية تثبت صحتها من خطئها في حالة وجود البرهان .. بالنسبة لي لدي الدلائل و أثبتت صحة نظرية المؤامرة في الثورات العربية التي نعيشها اليوم و لست وحدي في هذا فغيري كثير

في الواقع الثورات العربية مذكورة في لعبة الإيلوميناتي أيضاً
لمعرفة المزيد عن هذه اللعبة شاهدوا الرابط



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق