الاثنين، 14 يناير، 2013

ردا على الملحدين في مسألة لماذا الله خلقنا و هو يعلم انه معذبنا :

ردا على الملحدين في مسألة لماذا الله خلقنا و هو يعلم انه معذبنا :


س (القرآن مليء بالايات التي تدل بوضوح الشمس ان الانسان لا يخرج عما  كتبه الله لك) ؟

- لأني أحفظ القرآن لم يمر معي آية واحدة تذكر هذا الشيء هل يمكنك ان ترشدني إليها مع خالص شكري .
أما ردا على قولك :
س (لماذا خلقنا وهو يعلم مستقرنا ونهايتنا قبل حتى 500 الف سنه من خلقه للعالم .. ؟   هل  للتسليه مثلا ؟؟؟؟؟ )
ياأخي المسكين : الله يعلم بدايتنا ونهايتنا قبل أن يخلق الوقت ورقم 500 ألف لا صحة له من مصادرنا الإسلاميةالصحيحة ..
والله لا يلعب ولا يتسلى تدبر هذه الآيات :
(وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاءَ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لَاعِبِينَ (16) لَوْ أَرَدْنَا أَنْ نَتَّخِذَ لَهْوًا لَاتَّخَذْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا إِنْ كُنَّا فَاعِلِينَ (17) بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ (18) وَلَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَنْ عِنْدَهُ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلَا يَسْتَحْسِرُونَ )

س / فالله خلقنا ويعلم مستقرنا ومستودعنا منذ الأزل .. ولكن لو خلقنا وعذبنا فوراً بناء على علمه المطلق لظن الانسان الجهول أن الله يعاقبه على ما لم يفعل .. فيتركه يفعل ما يريد ثم يحاسبه على ما فعل لتشهد عليه اليد والرجل واللسان وتكون أفعاله عليه حجة
- تدبر هذه الآيات :
(رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (165) لَكِنِ اللَّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنْزَلَ إِلَيْكَ أَنْزَلَهُ بِعِلْمِهِ وَالْمَلَائِكَةُ يَشْهَدُونَ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا (166) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ قَدْ ضَلُّوا ضَلَالًا بَعِيدًا (167) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَظَلَمُوا لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلَا لِيَهْدِيَهُمْ طَرِيقًا (168) إِلَّا طَرِيقَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (169) يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمُ الرَّسُولُ بِالْحَقِّ مِنْ رَبِّكُمْ فَآَمِنُوا خَيْرًا لَكُمْ وَإِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا )
ردا 3 على قولك :
(يفعل ما يريد ؟؟؟؟؟ هو لا يفعل ما يريد .. هو ينصاع لاوامر الاله الاسلامي ولا يخرج عنها ... ما كتبه له ( الله ) سلطة عليه وعلى افعاله ....
هل انت تفعل ما تريد ..؟؟؟ لا اعتقد ذلك .. الهك كتب لك كل خطوه تخطوها وكل عمل وربما تموت اثناء معصية وتدخل النار  ..!؟؟  ما ذنبك ؟ .)

الجواب :

الانسان مخير في أشياء ومسير في أشياء أخرى
مخير بين أن يكفر أو يؤمن على سبيل المثال وهو مخير فيما يكون سببا في دخول الجنة أو دخول النار ... أنت تستطيع أن تختار أن تكون صادقاً أو كاذباً ..تستطيع تختار أن تكون مخلصاً لبلدك أو أن تكون عميلاً لعدوك ضد بلدك .. وهكذا .. على ما أنت فيه مخير أنت محاسب يوم القيامة تدبر قول الله تعالى :

( وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا (29) إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا )

والله سبحانه علمنا أننا نحاسب على كل شيء مخيرين به من أعمال حتى لو كانت مثقال ذرة
(يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ (6) فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ (8))
والانسان مسير في الأشياء التي لا خيار له بها مثل طبيعة خلقته أحمر او أبيض أو أسمر ..
طويل قصير ومايصيب الانسان لم يكن ليخطئه ..

هل احد اجبرك على ان تتصفح الانترنت مثلا ؟ طبعا لا ,, انت تجلس و تتصفح بمحض ارادتك ,, 

ذهبت بعدها الى السوق ,, هل اجبرك احد على ذلك ؟ لا ,, 
انت الآن تتنفس ,, انت الآن على قيد الحياة ,, انت لك عقل و جسد و تفكر و تختار ,, 
اذا انت مخير في كل امرك ,, مخير في ما تعمله و تصنعه و تقرره ,, 
-قال تعالى في سورة البلد ( وهديناه النجدين ) 
هداية الله تعالى الإنسان النجدين هي هداية لخيري الدنيا والآخرة، والآخرة أعظم درجة ورفعة وعلوًا ... والله تعالى أعلم. <
** اقتباس .. انتهى -
اذا فعلت عمل جيد سوف تحصده و اذا فعلت آخر سيء سوف تحصده ,,
و هذا الجيد و هذا السيء انت من يختاره ,,انت انسان تعي ما يدور حولك ,, 
انت بوعيك و عقلك و ارادتك واختيارك و جوارحك و جسمك وشكلك الذي في احسن تقويم ,, كلها من الله سبحانه و تعالى من بها عليك 
انت بعقلك الذي في رأسك و جسمك الذي لك مطلق الحريه ان تتحكم به ,, انت من يختار و يحدد مصيرك ,, 
اذا آمنت بالله ,, واحسنت ظنك بالله ,, و فعلت ما يملي عليك ايمانك و ضميرك بفعله ان خيرا فخير و ان شرا فشر 
صدقني لن يظلمك الله مثقال حبه ,, سوف ينصفك حتى من نفسك ,, 
و اذا عن دخول الجنه و النار , فلا احد في هذا العالم يضمن انه سوف يدخل الجنه حتى الرسول نفسه ,, 
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((قاربوا وسدِّدوا، واعلموا أنه لنْ يَنْجُوَ أحدٌ منكم بِعَمَلِهِ)) قالوا: و لا أنت يا رسول الله؟ قال: ((و لا أنا إلا أن يتغمَّدني الله (برحمة) منه و فضل))
الله يحاسب الانسان على اعماله نعم ,, لكن دخول الجنه برحمة الله تعالى , 
الله غني عنا و عن عبادتنا ,, 
نحن نعبد الله لاننا بحاجة اليه , نحن نحسن ظننا بالله لاننا بحاجة اليه ,, نحن ندعوا الله لاننا بحاجة اليه في الدنيا و الآخره ,, 
يوجد شيء في الآخره اسمه شفاعه ,, 
الشفاعه انواع احدها ان الله يخرج اقوام من النار و يدخلهم الجنه و هم لم يفعلوا في الدنيا ذرة خير !! 
هل يوجد اعظم من هذه الرحمه ,, 
طبعا الانسان لا يعتمد على هذه الشفاعه و يقول ربما انا سوف اكون احد الذين سوف يشفع لي و اخرج ,, 
اعمل في الدنيا ابذل جهدك احسن ظنك بالله ,, و رحمة الله واسعه ,, 
اقرأ حديث الرسول مره اخرى ,, 
لو انت آمنت بالله و تفكرت بعظمة الله و رحمته الواسعه لاطمئنت نفسك ,, 
و اقرأ شرح الحديث ,, اقرأه جيدا ,, 
http://www.al7iwar.com/vb/t12101.html
هدانا الله و اياك ,,

رد 4 على قولك :

(ايضا  : الله كتب لي مسبقا  خياراتي وماذا سوف اختار   .. اخي الهك كتب كل شيء  .. كتب خياراتي  وانا مسير عليها ولا  اخرج عنها .. لو ان الهك كتب اني ساختار الدين كذا وساخرج عن الاسلام و اصبح ملحد .. فسأصبح ما كتبه و اخرج عن الاسلام واقتنع بعدم وجوده .. ومن ثم ادخل النار  ... كل شيء مكتوب .. كل صغيره وكبيره ..... اذا ما الفائده من خلقنا ؟؟؟؟؟)

الجواب :

لو كنت أفهم الاسلام كما تفهمه أنت لأصبحت ملحداً مثلك والعياذ بالله .. ولكن الحمد لله على نعمة العقل والحمد لله الذي هداني للإسلام...

أخي :
هناك شيء واحد أتمنى أن تستوعبه ... وهو أن الكتابة تعني علم الله المطلق وليس الاجبار على فعل الشيء فيما يخير به الانسان ..وأنه لا يوجد بدين الاسلام ما تشير إليه من اتهامات باطلة .. فالله لن يجبرني على شيء ثم يحاسبني على ما أجبرني عليه
(وما كان ربك بظلام للعبيد )
انت تدعي أشياء لا يوجد لها أصل في ديننا
(قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين)
أخي هل يمكنك ان تشير الى اي نص يعطيك هذه المعاني التي تشير اليها ؟
اعطني اياها حتى تفحمني هل يمكنك ذلك ؟

الرد 5  على قولك :

(هل انت تملك من امرك شيء  ؟؟؟؟  لااااااااااااااااااااااااااااا... )

الجواب :
وحتى لا يتحول الحوار الى حوار عدمي أقول لك .. هذا هو القرآن وبعض ما يقوله حول حرية الانسان في التصرف :
1- (إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا (3) إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلَاسِلَ وَأَغْلَالًا وَسَعِيرًا (4) إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِنْ كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا)... أنصحك أن تكون من الأبرار وليس من الكفار .

2- (وَقَالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّامًا مَعْدُودَةً قُلْ أَتَّخَذْتُمْ عِنْدَ اللَّهِ عَهْدًا فَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ عَهْدَهُ أَمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (80) بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (81) وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ )
فلن يدخل الله الجنة الا من عمل ما أشارت اليه الآيات ولا يدخل الله احدا النار الا ان فعل ما اشارت اليه الآيات .. فأرجو أن تختار الصالحات من الأعمال لتفوز بالجنان .

3-  (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآَيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَزِيزًا حَكِيمًا (56) وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا لَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَنُدْخِلُهُمْ ظِلًّا ظَلِيلًا )
فهناك فريقان اختر أنت مع من تكون .

4- (وَمَا يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَلَا الْمُسِيءُ قَلِيلًا مَا تَتَذَكَّرُونَ )
هذا هو عدل الله المطلق ولن يظلمك أبداً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق