الخميس، 17 يناير، 2013

الدين والثورة .



أن كلاً من الدين والثورة يولدان في مخاض من الألم
 والمعاناة ويحتضران في الرخاء والرفاهية والترف .
حياة الدين والثورة تدوم بدوام النضال والجهاد حتى إذا تحققا يبدأ الموت يتسرب إليهما .
 ففي مرحلة التحقق في الواقع العملي يُنتجان مؤسسات وأبنية وهذه
المؤسسات نفسها هي التي تقضي عليهما في نهاية الأمر ,
 فالمؤسسات الرسمية لا هي ثورية ولا هي دينية.

علي عزت بيغوفتش - الإسلام بين الشرق والغرب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق